Logo

رعية اللاتين في الزبابدة - كنيسة سيدة الزيارة

رعية اللاتين في الزبابدة

تقع الزبابدة في وسط فلسطين، في منطقة "السامرة" وهي منطقة تقع بين اللُبَّن جنوبًا وجنين شمالاً.  ومع أن المنطقة جبلية إلا أن فيها بعض السهول، ومنها سهل طوباس وسهل الزبابدة. وبقرب هذا المكان، كان أولاد يعقوب يرعون ماشيتهم، وهناك باعوا أخاهم الصغير يوسف إلى قافلة كانت في طريقها إلى مصر. تذكر الأناجيل منطقة السامرة أكثر من مرّة، وفي إحدى قرى السامرة طلب الرسل أن تنزل نارٌ من السماء وتحرق القرية التي رفضت استقبالهم لأنهم كانوا متوجهين إلى القدس (لوقا 9، 54 – 58). وفي نفس المنطقة شفى يسوع البرص العشرة (لوقا 17، 16). ومن أجمل صفحات الإنجيل حوار يسوع مع المرأة السامرية في إنجيل يوحنا فصل 4. وفي سفر أعمال الرسل، نقرأ أن الشماس فيليبُّوس بشّر في السامرة، وإلى السامرة أتى بطرس ويوحنا ووضعوا أيديهم على المؤمنين الجدد فنالوا الروح القدس (أعمال 8، 14).

محطات رئيسة في رعية الزبابدة

الاتصال الأول بكاهن نابلس طالبين كاهن لاتيني ليرعى مسيحي المنطقة   1874
الاتصال الثاني   1879
إرسال أول معلم مسيحي الى القرية وشراء قطعة الأرض وبناء أول مبنى للكنيسة (13 متراً)   1883

وصول راهبات الوردية إلى الزبابدة

 1884
إعادة بناء الكنيسة (16 متراً)  1906
زيارة البطريرك يوسف بلترتي للرعية  14 شباط 1971
مباركة الكنيسة  28 تموز 1974

الصور أدناه من مكتب الارشيف التاريخي التابع للبطريركية اللاتينية - القدس